تقارير و حوارات

امم افريقيا 2024 .. جيل جديد يتسلم راية منتخب السودان

بطولة امم افريقيا 2024

يمكن القول أن بطولة امم افريقيا 2024 التي جرت فعالياتها مطلع العام في الكاميرون، ربما تكون قاعدة الإنطلاق لبداية جيل جديد يحمل شعار منتخب السودان الأول خلال السنوات المقبلة، حيث تولى المدرب المخضرم “برهان تية” الإدارة الفنية لمنتخب صقور الجديان خلفاً للفرنسي “هوبيرت فيلود” بعد مشاركة متواضعة أواخر العام المنصرم في بطولة كاس العرب في قطر، وأجرى “برهان” ومعاونه “محسن سيد” العديد من عمليات الإحلال والإبدال في صفوف المنتخب، ما شكّل نهاية حقبة للعديد من اللاعبين بعد سنوات دافعوا فيها عن شعار منتخب السودان.. “سودافووت” يرصد مشاركة منتخب السودان في العرس القاري خلال الأسطر التالية..

إعفاء “الحرس القديم”

اعتمد “برهان” في تشكيلة السودان لبطولة امم افريقيا 2022 على مزيج من بعض عناصر الخبرة والكثير من اللاعبين الشبان، حيث استبعد اللاعبون المخضرمون أمثال “امير كمال”، “فارس عبدالله”، “السموأل ميرغني”، “نصر الدين الشغيل”، “معاذ القوز” وغيرهم، وتم إستدعاء العديد من اللاعبين الشباب أمثال “مازن محمدين”، “مصطفى الفادني” و”الجزولي نوح”، مع الإبقاء على بعض عناصر الخبرة متمثلة في الحارس “على أبو عشرين” والهدّاف “محمد عبدالرحمن الغربال”.

نقطة وحيدة

لم تكن الآمال كبيرة من قبل الجماهير على المنتخب الجديد بحسب ما رصد “سودافووت” في الشارع السوداني، خاصة من خلال منافسته في مجموعة قوية بالنهائيات ضمت منتخبات نيجيريا، مصر و غينيا بيساو، وقدّم لاعبو السودان مستويات جيدة واظهروا روحا قتالية خلال المواجهات الثلاثة، وانتهت المباراة الأولى بالتعادل دون أهداف مع غينيا بيساو وشهدت المباراة تصدي “علي أبوعشرين” حارس مرمى منتخب السودان لركلة جزاء في الدقيقة “82”، ثم خسارة في الجولة الثانية أمام نيجيريا بهدف لثلاثة، ثم خسارة بهدف دون رد أمام مصر في الجولة الثالثة والأخيرة، لتنتهي رحلة صقور الجديان في أمم أفريقيا 2022، ليودع السودان البطولة وفي رصيده نقطة وحيدة.

نجوم جدد

امم افريقيا 2022
امم افريقيا 2024

ورغم أن مشاركة السودان في امم افريقيا 2024 هي ثاني أسوا ظهور لصقور الجديان في بطولات الأمم الإفريقية من حيث الأرقام بحسب رصد “سودافووت”، إلا أن البطولة قدمت وجوهاً جديدة وأسماء ارتدت ثوب التألق خلال المواجهات خاصة في خط الدفاع على غرار متوسط الدفاع ولاعب فريق المريخ “مصطفى كرشوم” الذي أظهر براعة كبيرة في أداء الأدوار الدفاعية وأجاد في مراقبة المهاجمين وإنهاء هجمات المنافسين بحسن القراءة والتوقع والتدخلات الناجعة، وبجانبه تألق اللاعب “مازن محمدين” الظهير الايسر لفريق “توتي” الخرطومي واللاعب السابق للمريخ، فقد أظهر اللاعب صاحب الـ”22″ عاماً صلابة ورباطة جاش في مواجهة نجوم كبار على غرار المصري “محمد صلاح”، اسطورة الكرة العربية ونجم فريق ليفربول الإنجليزي.

مازن : لم نتهيب مواجهة “صلاح”

وقال محمدين عقب مواجهة مصر: “لقد أدى زملائي مباراة كبيرة في ختام مبارياتنا بمجموعتنا أمام منتخب مصر، وبمستوى يليق بالكرة السودانية، ويبشر بمستقبل مشرف لها رغم الخسارة”.

وأضاف :”رغم أن الشعب السوداني أظهر سروره بالأداء، لكننا كنا نريد زرع الفرحة فيهم، وقد تفوقت علينا منتخبات مصر ونيجيريا وغينيا بيساو فقط بالخبرة، ولكننا بإذن الله بعد الاحتكاك القوي في هذه البطولة، سوف نقدم صورة مشرقة للكرة السودانية في قادم المواعيد”.

ووعد ظهير أيسر منتخب السودان، الذي نجح في الحد من خطورة مهاجم ليفربول محمد صلاح خلال مباراة منتخب بلاده امام مصر ، بمواصلة القتال لأجل الوطن، مثلما ظهروا كمقاتلين في الكان، لتشريف الشعب السوداني في المباريات المقبلة.

وحول مباراة المنتخب المصري قال مازن: “تعتبر بطولة قائمة بذاتها وهم في النهاية أشقاء لنا، وقد قدمنا ضدهم مباراة أشاد بها الكل، وكانت على أعلى مستوى من ناحية الاحتكاك، ولم نتهيب الفراعنة ولعبنا ضدهم وكأننا نلعب إلى جانب بعضنا البعض منذ فترة طويلة”، وعن مواجهته مع محمد صلاح، أكمل: “مثلما استطعنا أن نلعب بمستوى ساهم في التصدي لأفضل لاعب في العالم وهو محمد صلاح ونجوم آخرين بالبطولة، فإننا قادرون على الوصول بالمنتخب السوداني لأماكن أفضل”.

الطريق إلى “ساحل العاج”

عقب البطولة واستعداداً لتصفيات امم افريقيا 2023 التي ستُلعب نهائياتها في ساح العاج، خاض منتخب السودان مباراتين وديتين أمام كل من أفريقيا الوسطى وتنزانيا، آلت نتيجتهما إلى التعادل، وأجرى الجهاز الفني لمنتخب صقور الجديان بعض التعديلات على القائمة باضافة لاعبين جديد أمثال لاعب المريخ المتألق “عمار طيفور”، بجانب لاعب الهلال الشاب “عثمان مختار ميسي”، ولاعب فريق الأمل عطبرة والهلال السابق “سليم برشاوي”، وكذا مهاجم الهلال العائد من رحلة إحترافية بالكويت “وليد بخيت الشعلة”.. ويأمل “برهان” وساعده الأيمن “محسن سيد” في أن تشكل العناصر الجديدة الإضافة المرجوة للترشح عن المجموعة والتي تضم بجانب السودان منتخبات الجابون، الكونغو الديمقراطية و موريتانيا.

 

ويكبيديا | كورة افريقيا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى